ألمانيا تتبرع بمبلغ 100,000 يورو لمكتب اليونيسف في لبيبا 20 يوليو 2014م
بتاريخ 5 أغسطس, 2014 في 03:44 مساءً | مصنفة في طفولة ليبيا السلام | لا تعليقات

  www.libyaalsalam.net

بيان صحفي مشترك

 ألمانيا واليونيسف تؤكدان التزامهما تعزيز نظام حماية الطفل في ليبيا ،وألمانيا تتبرع بمبلغ 100,000 يورو لمكتب اليونيسف في لبيبا

 طرابلس، ليبيا، 20 تموز ،20 يوليو 2014 – تبرعت الحكومة الألمانية بمبلغ 100,000 يورو لمكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسف) في ليبيا، بموجب اتفاقية وُقعت في طرابلس اليوم بين السفير الألماني في البلاد، السيد كريستيان موخ، والسيد غسان خليل، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا. ويهدف هذا التبرع إلى تعزيز القدرات الوطنية على ضمان احترام حقوق الطفل في ليبيا.

تم التوقيع على الاتفاقية أيضا منقبل مؤمن كشاهد ،وهوصبي في السابعة من عمره يسكن في منطقة جنزور في طرابلس.

ويقول السيد خليل: “نحن ممتنون للحكومة الألمانية على تبرعها الكريم وعلى تأييدها الكبير لعملنا مع الأطفال في ليبيا، خاصة وأن البلاد تمر حاليا بفترة عصيبة. ولا زالت اليونيسف متواجدة في ليبياوهي تعمل نحو ضمان حقوق الطفل.”

سيساعد هذا التبرع اليونيسف في دعم الحكومة الليبية على تطوير أُطر قانونية ومؤسسية لنظام متين لحماية الطفل. وستعمل اليونيسف على ترسيخ الجهود المبذولة من خلال مشاريع حماية الطفل الهادفة لتعزيز القدرات الوطنية في مجالحقوق الطفل. وتهدفهذه الشراكة بين ألمانيا واليونيسف الى تعزيز قدرات القضاةوالادعاء العاموالشرطة والأخصائيين الاجتماعيين في مجالات حقوق الطفل وعدالة الأحداث بالإضافة إلى تعزيز قدرات المجلس الأعلى للطفولة.

www.libyaalsalam.net

حول عمل اليونيسف في مجال حقوق الطفل في ليبيا

 ساعد الدعم الفني الذي قدمته اليونيسف في إنشاء المجلس الأعلى للطفولة في ليبيا. كما قامت اليونيسف برعاية المراجعة القانونية التي تمت للقوانين الوطنية المتعلقة بحماية الطفل هناك، وسد الفجوات في السياسات وتعديل القوانين والسياسات المحليةلكي تتماشى مع القواعد والمعايير الدولية، وتمت التوصية بالتعديلات اللازمة. كما وقام المعهد القضائي العالي، بدعم فني من اليونيسف، بقيادة عملية صياغة قانون عدالة الأحداث القائم على حقوق الطفل. وتم أيضاً تطوير منهاج لخمسة دورات حول حقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال. تدعم اليونيسف أيضا تطوير منهاج مشابه لأفراد كلية الشرطة وكلية العمل الاجتماعي في جامعة طرابلس. إضافة إلى ذلك،عادت سلسة من الدورات التدريبية بالفائدة على أكثر من 200 قاضي ومدعي عام وضابط شرطة وأخصائي اجتماعي.

 حول اليونيسف

 تشجع اليونيسف حقوق جميع الأطفال ورفاههم في كل ما تقوم به. وتعمل اليونيسف، بالتعاون مع شركائها، في 190 بلداً وإقليماً من أجل ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز بشكل خاص على الوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً وتهميشاً، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

 

خاص صحيفة ليبيا السلام

نبذة عن -

اترك تعليقا